عن الشبكة | اتصل بنا

  إقالة حكومة أحمد طعمة و تحويلها إلى تصريف الأعمال      عقوبات أوروبية جديدة على النظام السوري      الجيش الحر يطرد الدولة الإسلامية (داعش)من محيط دمشق      المعلم يؤكد ثقته "بالنصر" بفضل الدعم الروسي      المصرف المركزي السوري يطرح فئة 500 ليرة الجديدة في السوق      من لبنان (المشكلة مش عند اللاجئين المشكلة عنا)      نجاح العطار نائبة لنظام الأسد مع غياب فارق الشرع      قوات الأسد تقصف كفرزيتا بالكلور السام مع تجدد القصف بالبراميل المتفجرة      مشروع قانون تنظيم جوازات السفر السورية      الامم المتحدة تنجح في الدخول الى منطقة المعضمية السورية المحاصرة    


مفوضية اللاجئين تدعو الدول الاوروبية الى استقبال مزيد من اللاجئين السوريين


سوريون بلا عنوان ثمرة تعاون "MBC الأمل" و"برنامج الأغذية العالمي"


عدد اللاجئين السوريين في لبنان سيصل في نهاية العام إلى 1.5 مليون

أنت في قسم (تقارير إعلامية)
الجيش الحر من يحارب أولاً ؟ لصوص الثورة أم النظام !!

سانا الثورة السورية -


لطالما سمع السوريون بأن الجيش الحر يقوم بسرقة منازل المدنيين لكن في الحقيقة ما هي الا كتائب قليلة تقوم بتشويه سمعة جيش كامل ,
ففي مخيم اليرموك عرف لواء الحجر الأسود بسرقته لمنازل المدنيين في مخيم اليرموك بدمشق حاولت كتائب الجيش الحر المتواجدة في المخيم من وضع حد لأولئك الذين يزعمون بانتمائهم تحت صفوف الجيش الحر

وقد تحدث لنا أوس المقدسي المسؤول الإعلامي لاتحاد شبكات أخبار المخيمات الفلسطينية وللمكتب الإعلامي لأكناف بيت المقدس : " بدأ تخطيط بين كتائب الجيش الحر في المخيم وقد شاركت عدة فصائل منها جبهة النصرة وكتائب أكناف بيت المقدس ولواء العهدة العمرية ولواء أبابيل حوران ولواء الإسلام الذين ينتمون تحت كيان واحد وهو الرابطة الإسلامية , تم التحرك ظهر يوم الاثنين باتجاه المناطق التي تقع تحت سيطرة لواء الحجر الأسود ووصلوا إلى شارع 15 الذي يسيطر عليه لواء الحجر الأسد وحدثت اشتباكات بين الكتائب ولواء الحجر الأسود في تلك المنطقة حيث استمرت الاشتباكات لأكثر من ساعتين
استطاعت الكتائب بعدها اقتحام مقرات لواء الحجر الأسود والسيطرة عليها وقد هرب أحد قادة اللواء إلى شارع 30 ولجأ إلى كتيبة فتح الباقي في حي الحجر الأسود لكن عُرف عن هذه الكتيبة بعملها النظيف وقد كان يتواجد قناص تابع لكتائب أكناف بيت المقدس حيث استطاع رؤية أحد قادة لواء الحجر الأسود ويدعى " أبو هارون " هروبه من مخيم اليرموك لحي الحجر الأسود حيث قامت الكتائب بعدها بالمناداة بمكبرات الصوت ليقوم " أبو هارون " بتسليم نفسه وفعلاً قام " أبو هارون بتسليم نفسه مع أخيه واسمه " أبو قيس " وأخذوا إلى أحد مقرات الكتائب وإلى الآن تجري عمليات البحث عن باقي القادة الذين هربوا كــ " ابو عمر بيان " تم العثور في وقت لاحق عن 8 شبان تابعين لـ " أبو هارون " مختبئين في مدرسة معليا بين شارع 15 وشارع 30 "

وأضاف لنا مراسلنا في مخيم اليرموك  : " تم العثور على الكثير من قطع السيارات الالكترونيات خلال اقتحام الكتائب لمقرات لواء الحجر الأسود كما عثر على الكثير من المواد الغذائية علماً أن جنوب دمشق يعيش حالة من نقص شديدة من نقص في الغذاء في حين تقوم هذه الكتائب بحجز الكثير منه , لكن المفاجأة كانت بالعثور على معتقلين من نساء ورجال وشيوخ في مقرات اللواء حيث تم اطلاق سراحهم لاحقاً "

وقد توعدت الكتائب التي شاركت في هذه العملية أي شخص يقوم بالسرقة او النهب في مخيم اليرموك تحديداً وفي جنوب دمشق عموماً لأن هدف الجيش الحر هو محاربة النظام لا نهب المنازل وسرقتها

 

مباركـ عليكم الشهر

   
الكاتب: المشاهدات: 1702 الثلاثاء 03-09-2013 02:02 صباحا

أخبار ذات صلة

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الموقع و إنما تعبر عن رأي أصحابها فقط

  • أضف تعليقك من خلال الموقع
  • أضف تعليقك من خلال حساب الفيس بوك
إضافة تعليق على الخبر
كاتب المشاركة :
عنوان التعليق :
نص التعليق : *


تبرع للموقع

تبرع للموقع

إمساكية رمضان - 1435هـ - 2014 م

تطبيقات مفيدة لصفحاتكم

الطقس في دمشق

سعر صرف الدولار

ضع إعلانك هنا